الاجتماع التأسيسي لانعقاد المجلس الاقتصادي للتنمية المحلية

جرى في قاعة بلدية قلقيلية الاجتماع التأسيسي لانعقاد المجلس الاقتصادي للتنمية المحلية بمشاركة رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري ونائبه د. باسم شريم ووحدة التنمية الاقتصادية المحلية في البلدية وممثلي عدد من المؤسسات الرسمية والاهلية والقطاعات الاقتصادية في المدينة واكاديميين.
وافتتح اللقاء رئيس البلدية الذي اشاد بجهود المشاركين، مؤكدا ان البلدية تعمل وفق خطة وبرنامج عمل المضي قدما بمأسسة مجلس اقتصادي للتنمية المحلية بالمدينة يعمل كرافعة مساندة تخصصية للمجلس البلدي ومؤسسات المدينة الرسمية والاهلية للنهوض بالواقع الاقتصادي للمدينة وتنفيذ مشاريع تنموية تطويرية بحاجة لها المدينة بمساندة الجميع من المدينة.
واطلع خالد طه، القائم بأعمال مدير وحدة التنمية الاقتصادية المحلية في البلدية، الحضور على انجازات المجلس السابق، من حصر القطاعات الاقتصادية في المدينة وتحليل لهذه القطاعات وتحديد الاحتياجات والعمل ضمنها بالإضافة الى وضع خطة اقتصادية تنموية. كما قدم د. صلاح صبري شرحا مفصلا عن النظام الداخلي المقترح للمجلس وتطلعاته.
وهدف اللقاء الى تعزيز المجلس الاقتصادي بأعضاء جدد لضمان تمثيل كافة القطاعات الاقتصادية المختلفة في المدينة والعمل على مأسسة المجلس الاقتصادي من خلال وضع نظام داخلي وهيكلية وتوضيح الادوار والصلاحيات ووضع خطة عمل وتصور واضح ينسجم مع الخطة التنموية المحلية للمدينة.
كما تم خلال اللقاء مناقشة النظام الداخلي وتم تأجيله للقاء الثاني لإقراره بعد مراجعته من الاعضاء، كما تم نقاش المناصب الداخلية للمجلس حيث تم انتخاب نائب رئيس المجلس الاخ ماجد ابو خديجة وامين السر الاخ حسن شقيرو حيث انه بحسب النظام الداخلي للمجلس الاقتصادي للتنمية المحلية يكون رئيس البلدية هو رئيس المجلس الاقتصادي للتنمية المحلية او من ينوب عنه من اعضاء المجلس كما تم توزيع استطلاع رأي على حضور هدفها تطبيق المعايير المرجعية لأعمال المجلس الاقتصادي للتنمية المحلية.

انطلاقة فريق الأمل لدعم مرضى السرطان

جانب من مشاركة عضو المجلس البلدي مصطفى ابو صالح في
حفل انطلاقة فريق الأمل لدعم مرضى السرطان من الأطفال، والذي استضافته استضافت غرفة تجارة وصناعة وزراعة محافظة قلقيلية بحضور رئيس الغرفة التجارية طارق شاور وأمين سر الغرفة جمال غالب ونائب محافظ محافظة قلقيلية العقيد حسام أبو حمدة وجمعية الهلال الأحمر وممثلين فريق الأمل من مختلف محافظات الوطن.
وفي كلمة بلدية قلقيلية بارك أبو صالح هذا الجهد مقدماً يد العون من بلدية قلقيلية لكل ما يلزم الفريق.
من جانبه رحب شاور بالحضور والفريق وأعرب عن سعادته لوجوده في حفل اطلاق فريق الامل لمرضى السرطان ، مؤكداً على الدور الطيب لهذه الفكرة الانسانية على المريض عند تقديم الدعم النفسي الذي يساهم بشكل كبير في تحسن الوضع الصحي، مؤكداً أن الغرفة التجارية تقدر وتثمن عالياً هذه الفكرة وهي على استعداد تام لكل الأفكار والمبادرات التي تدعم المجتمع.
خلال كلمته أكد العقيد أبو حمدة على أن المعنويات التي يقدمها الفريق للمرضى ستكون من أهم أسباب العلاج وأن هذه المهمة هي مهمة إنسانية، شريفة ونبيلة يتشرف الجميع لأن يعمل بكل إمكانياته ليساعد على تطويرها، ونجاح هذه المهمة يعتمد على همة الشباب، شاكراً الغرفة التجارية على دعمها الدائم للأفكار التي ترفع الألم والمعاناة عن الشعب الفلسطيني.
وقام الفريق بتقديم الشكر للحضور على تلبية الدعوة متمنين من الحضور تقديم العون الدائم لاستمرارية الفريق في تقديم الدعم المعنوي والمادي إن أمكن لمرضى السرطان وتوعية أهالي المرضى بكيفية التعامل والتصرف مع المصابين بالمرض، وأعلنوا انطلاقة الفريق منذ اليوم شاكرين الغرفة التجارية على دعمها للفريق بتقديم خمسة آلاف شيقل للمبادرات التي سينفذها في الفترة القادمة.