نشر بتاريخ :   10/01/2017 08:01 ص - بواسطة : بلدية قلقيلية


15895330_1213733592055042_7078090187735682432_n



نظم المنتدى النسوي في بلدية قلقيلية وبالتعاون مع مركز التعليم البيئي في بيت لحم زيارة تعليمية بيئية لمركز التعليم البيئي في مدرسة طاليتا قومي ببيت جالا وذلك للمساهمة في نشر الوعي البيئي الفلسطيني وشارك في الزيارة وفدا من البلدية ضم نهاية عفانة ولمى دواد وريم الراعي وضياء ماضي وناشطات في المنتدى النسوي البيئي ضم مديرات ومعلمات ومؤسسات وجمعيات
وتخلل الزيارة ورشة عمل ناقشت البرامج النوعية التي يقوم بها مركز التعليم البيئي وكيفية المساهمة في رفع مستوى الوعي في القضايا البيئية المختلفة. واستعرض التحديات البيئية التي تواجه محافظات الوطن.. والرؤية البيئية المستقبلية لعام 2017 وتم خلال الورشة عرض فيلم مصور لخص سيرة المركز ومسيرته والتعرّف ببرامجه وأبرز إنجازاته على المستويين المحلي والإقليمي
وقام الوفد بجولة ميدانية للمركز البيئي و تم التعرف على اقسام المركز الذي يعنى بكافة القضايا البيئية منها الحديقة النباتية ومحطة طاليتا قومي لمراقبة وتحجيل الطيور التي تعتبر اداة علمية مميزة للقيام بالأبحاث المتخصصة بالطيور والتنوع الحيوي ومتحف التاريخ الطبيعي الذي يضم انواع كثيرة من المتحجرات والحيوانات المحنطة الزواحف والطيور التي يعود تاريخها إلى عام 1902.
وشكر المركز البيئي في بيت لحم البلدية على حرصها واهتمامها بالبيئة، ودعمها لجهود المنتدى النسوي ورعايته لمبادراته مشيدين بدور بلدية قلقيلية الريادي و التعاون الكبير الذي قدمته في الجانب البيئي، والتي تجسد واقعا لرسالة ورؤية البلدية نحو قلقيلية خضراء مؤكدين على التعاون المستقبلي بين الطرفين للعام 2017 من اجل بيئة افضل بيئة نظيفة.
و شكرت عضوات النادي مركز التعليم البيئي في بيت لحم على حفاوة الاستقبال وعلى دعوتهن للزيارة البيئية والتدريب والتوعية بالمهارات البيئية التي تعزز من دور النساء ومشاركتهن المجتمعية في تحقيق بيئة صحية نظيفة وآمنة من اجل مصلحة الوطن والمواطن
ويشاربان المنتدى النسوي البيئي تم تأسيسه في البلدية عام 2015 وقامت بلدية قلقيلية وبالشراكة مع المركز البيئي في بيت لحم بعقد عدة لقاءات توعوية بالمهارات البيئية واختيار عدة مدارس ورياض اطفال صديقة للبيئة والمشاركة في المؤتمر الفلسطيني السادس للتوعية والتعليم وتنظم نشاطًات في حديقة الحيوانات الوطنية منها غرس الأشجار بمناسبة يوم البيئة الفلسطيني ومعرضا للرسومات الفنية بعنوان “باقون كشجر الزيتون