نشر بتاريخ :   07/02/2016 09:02 ص - بواسطة : ahmad


12440677_948893315205739_6697563980087858890_o



استقبل أمس رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود في مكتبه وفداً من UNDP ضم مها ابو سمرة مديرة برنامج الحكم الرشيد وخبيرة التقييم المؤسسي فيجايا لاكشمي بحضور مدير العلاقات العامة في البلدية نضال جلعود ومشرف العلاقات الخارجية معاذ خضر.
رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود رحب بالوفد الزائر مؤكدا على استعداد البلدية التام للتعاون مع كافة المؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني لما فيه مصلحة المجتمع مشددا على اهمية تعزيز مبدأ النزاهة والشفافية وخاصة في العمل المؤسسي والخدماتي.
ورداً على سؤال خبيرة التقييم المؤسسي عن التحديات التي تواجهها المدينة حاليا، اختزل رئيس البلدية الاجابة في كلمة واحدة وهي ” الاحتلال”.
مطلعا اياهم على الوضع الراهن في المدينة وما تعانيه من انتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال واجراءاته واثار جدار الفصل المتجددة عليها، والارتفاع المتزايد في معدلات البطالة والفقر والكثافة السكانية ورفض الاحتلال المستمر توسعة المخطط الهيكلي للمدينة، ودور البلدية في المقابل للتخفيف من هذه الاثار ودعم عجلة التنمية المحلية بما تمتلك البلدية من امكانيات، مؤكدا ان المدينة بحاجة لكل دعم ممكن.
واستعرض داود تجربة البلدية على صعيد النزاهة والشفافية وسياسة الباب المفتوح الذي تتعامل بها البلدية في استقبال المواطنين واحقيتهم في الاطلاع على كل شيء في البلدية ومضيها قدما بمشروع النشر والافصاح بشكل مهني وموضوعي وذكر داود تجربة البلدية مع المجلس الشبابي وتسليم احد اعضاء المجلس الشبابي رئاسة البلدية لعدة ايام لإعطاء الشباب دورهم في القرار والمساندة.
بدوره شكر الوفد بلدية قلقيلية على حسن الاستقبال والضيافة مؤكدين دعمهم ووقوفهم الى جانب المدينة في معاناتها واعدين بتقديم ما يمكن لتعزيز صمود المواطنين ومساندتهم ضمن الامكانيات المتاحة مبدين اعجابهم بآلية عمل البلدية، وحرصها على تعزيز مبدأ النزاهة والشفافية في مختلف القضايا
وفي نهاية الزيارة قام الوفد بجولة ميدانية في المدينة وزيارة عدة مقاطع من الجدار ومعبر العمال الشمالي للتعرف عليهم عن كثب برفقة مشرف العلاقات العامة في البلدية معاذ خضر.