نشر بتاريخ :   10/06/2017 09:06 ص - بواسطة : بلدية قلقيلية


11



الخميس 8/6/2017
استعرض د. هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية موقف البلدية من التوسعة المقترحة للمخطط الهيكلي للمدينة، مؤكدا ان البلدية ستبقى دائما صمام الامان للمجتمع المحلي وستعمل بانسجام تام مع اجماع المجتمع المحلي بالخصوص، مشيرا ان البلدية لا تتفق مع تفاصيل كثيرة في التوسعة المقترحة وترفض بشدة ان تكون جهة الترخيص هي الجانب الاسرائيلي.
جاء ذلك خلال اللقاء الخاص الذي دعت له البلدية مساء اليوم بحضور اعضاء المجلس البلدي وكبار المهندسين المشرفين على المخطط من البلدية ومهندسين من ذوي الاختصاص من المدينة وممثلين من المجتمع المحلي من اللجنة التي تشكلت مسبقا لمتابعة الموضوع وحضور الخبير والمهندس احمد نمورة المتخصص في شوؤن نظم المعلومات الجغرافية والمخططات الهيكلية.
وقدم المهندس وليد جعيدي مدير دائرة الهندسة والمشاريع في البلدية للحضور نبذة تفصيلية عن واقع التوسعة المقترحة مستعرضا كافة الجوانب الفنية للتوسعة.
وتناول المجتمعون الثغرات الاجرائية للمخطط من حيث المخطط التفصيلي لمختلف القطع والاراضي التي تشملها التوسعة.
واجمل د. هاشم المصري رئيس البلدية مداخلات الحضور على شكل توصيات تعبر عن وجهة نظر البلدية للمرحلة القادمة وهي السير بمسارين متوازيين وبنفس الوقت الاول المسار القانوني من خلال محكمة العدل العليا الاسرائيلية لجعل جهة الترخيص هي البلدية بدلا عن الجانب الاسرائيلي والثاني المسار الاجرائي من خلال اعداد مخطط هيكلي تفصيلي بديل عن الحالي المقترح يراعى فيه تصحيح جميع الثغرات.
كما وناشد المصري اهالي المدينة وكل من هو متضرر من التوسعة الحالية المسارعة بتقديم اعتراضه حتى 20/6/2017 كآخر موعد للاعتراض ليتسنى للبلدية تقديمها مرفقين معهم جميع الوثائق التي تثبت الملكية من طابو واخراج قيد جديدين والى كل من قدم اعتراضه ولم يحضر الوثائق الثبوتية عليه احضارها لاستكمال الاجراءات القانونية بشكل متكامل.
واكد المصري في الختام ان موقف البلدية واضح بخصوص التوسعة المقترحة وهو الرفض بشكله الحالي والقيام بإجراءات سريعة و تشكيل لجان فنية هندسية من المجتمع المحلي والبلدية لضمان العمل بالشكل السليم فنيا واداريا.

13 12 11 10 9 8 6 5 4 3 2

——————-

الفيديو الخاص بموقف البلدية