اخر الاخبارحديقة الحيوانات الوطنية

حديقة الحيوانات الوطنية في قلقيلية تستعد لاستقبال موسم الرحلات المدرسية والعائلية من خلال جملة تحسينات وتطوير لمرافق الحديقة المختلفة.

واشار رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري الى أن البلدية عملت على تطوير كافة مرافق الحديقة من خلال خطة عمل تطويرية بالتنسيق مع المنظمة الاوروبية لحدائق الحيوان ” الايازا”، حيث تضمنت التحسينات والتطوير للمرافق على تطوير المنطقة الأسترالية ورفدها بالحيوانات مثل: الكناغر، النعامة الايمو، والزواحف والطيور الاسترالية، وتطوير الالعاب من خلال صيانة شاملة ووفق اقصى درجات الامن والسلامة، بالإضافة الى اضافة العاب جديدة، ومنها الاعداد لإطلاق صالة البولنغ وصالة العاب شتوية، والالعاب الكهربائية والعاب أطفال، وعمل لوحات تعريفية للحيوانات والتي توضح للزوار معلومات قيمة عن كل حيوان موجود بها حيث تتحدث اللوحات عن حياته و غذائه و تناسله ومعلومات اخرى، واعمال دهان لمرافق الحديقة، بالإضافة الى صيانة شاملة للمرافق الصحية والخدماتية من حمامات ومصلى ومركز اسعاف، ومواءمة مرافق الحديقة المختلفة مع احتياجات الأشخاص من ذوي الإعاقة، انفاذا لرؤية البلدية بدمج ذوي الإعاقة في الحياة العامة وفي الرحلات المدرسية. كما تم توفير الإضاءة الكاملة ومقاعد للزوار في كافة ارجاء الحديقة من اجل توفير اقصى سبل الراحة، وإعادة تأهيل وتطوير نافورة المياه والبركة المائية التي تضفي على المكان رونقاً وجمالاً، إضافة الى استعدادات البلدية لافتتاح منطقة السافانا “الافريقية”.
كذلك تم انهاء استعدادات مطعم الحديقة لاستقبال الزوار وضمن أسعار منافسة، ومعايير جودة متقدمة، بالإضافة الى الاكشاك المختلفة للمرطبات والهدايا والمشروبات والمسليات المختلفة.
وفي خطوة نوعية تهدف الى الاهتمام بالطفولة المبكرة وفق احدث النظم والمعايير الدولية، أوضح د. المصري ان البلدية باشرت في اعادة تصميم وتطوير حديقة الطفل، والتي ستعمل على خلق مساحة حرة للأطفال لضمان نمائهم السويّ، ودعم التعليم البيئي وخاصة للأطفال، واكساب الطفل مصطلحات جديدة ومتنوعة وتنمية حب المعرفة والاستطلاع والتعرف على الحيوانات وطبيعتها، وتوعية الطفل في قضايا الرفق بالحيوان وحسن المعاملة وعدم الخوف، وكذلك صقل شخصية الطفل، وربط الخيال بالواقع، والتمييز لدى الاطفال بالكائنات الحية المختلفة، حيث يأتي هذا المشروع ضمن الخطة التنموية الاستراتيجية لمدينة قلقيلية، وضمن دعم القطاع السياحي لمدينة قلقيلية.
اما في الجانب التعليمي الثقافي، فأشار د. المصري الى ان البلدية تحرص على تعزيز الجانب التعليمي والثقافي للحديقة بالإضافة الى الجانب الترفيهي من خلال إعادة تأهيل وتطوير المتاحف، وتزويدها باللوحات العلمية والتعليمية الجديدة، وتطوير مركز التعليم البيئي والذي يتقاطع مع المناهج التعليمية الفلسطينية للمدارس والجامعات، إضافة الى توفير مرشدين لكافة المجموعات الزائرة. لتصبح الحديقة محطة تعليمية ثقافية متكاملة.
وأوضح رئيس البلدية الى أن حديقة الحيوانات الوطنية أضحت بفعل التطورات المستمرة معلما سياحيا فريدا في فلسطين يتضمن كافة المرافق الترفيهية والتعليمية والثقافية في مكان واحد وبأسعار مناسبة ومنافسة ومتاحة لجميع أبناء الشعب الفلسطيني على اختلاف مستويات دخلهم ومن كافة المحافظات والأهل من داخل مناطق الـ 48، حيث تدمج حديقة الحيوانات الوطنية ما بين فخامة المناطق السياحية وجودة الخدمات المقدمة والاسعار المناسبة والمتاحة، في اطار من الجلسات الهادئة في احضان الطبيعة الخلابة، والألعاب الترفيهية، وسينما الواقع الافتراضي، ومتعة التعرف على الحيوانات ومنشأها، والمتاحف المختلفة، والأماكن المخصصة للأطفال، والمطاعم الفخمة، والمرافق اللوجستية المتطورة، والخدمة المميزة، مما خلق من حديقة الحيوانات الوطنية أيقونة سياحية وطنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook