اخر الاخبار

بلدية قلقيلية تشارك في اطلاق خطة العناقيد التنموية  في محافظة قلقيلية

 

بلدية قلقيلية تشارك في اطلاق خطة العناقيد التنموية  في محافظة قلقيلية

شارك رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري واعضاء المجلس البلدي م . عيسى شريم وسعيد ابو حامد ومعروف زهران ونبيل شريم في اطلاق خطة العنقود التنموي الزراعي في محافظة قلقيلية بحضور ومشاركة رئيس الوزراء د. محمد شتية ، ووزراء الحكومة الفلسطينية، ومحافظ قلقيلية، وحشد من السفراء وممثلي الدول الاجنبية، والمؤسسات الرسمية والاهلية.

بدوره قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية : “أن تكون قلقيلية عنقودا زراعيا، يعني أن نزرع كل قطعة أرض قابلة للزراعة فيها، وان نستصلح كل قطعة أرض قادرين على استصلاحها. لقد رصدنا للمحافظة 23 مليون دولار، منها 2.2 مليون دولار من أجل ترميم آبار المياه فيها، لنرفع إنتاجها من 30% إلى 80%”.  مضيفا بانه سيتم فتح كامل الاراضي الوقفية أمام المستثمرين في كافة أنحاء الضفة الغربية. وصندوق الاستثمار تعهد بإنشاء شركة لتصدير المنتوج الزراعي من قلقيلية، وكل انحاء فلسطين، وسندخل زراعات جديدة، وننشئ مختبرات نباتية وكل ما تحتاجه العملية الزراعية، وسوف نعزز التعاون مع الجامعات التي لديها كليات زراعية، وسنوفر مع شركائنا قروضا ميسرة زراعية، لكل من يريد ان يعمل في هذا المجال”.

من جانبه أشار المحافظ رواجبة إلى أن محافظة قلقيلية تعتبر نموذجا لما تتعرض له الأرض الفلسطينية من استباحة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، من مصادرة أراضي وتهويد واعتقال بشكل يومي. موضحا  أن إطلاق  العمل بالعنقود الزراعي من محافظة قلقيلية يدل على إيلاء الحكومة محافظة قلقيلية خصوصية خاصة لما تعانيه، الى جانب تميزها عن باقي المحافظات بوفرة مياها واعتدال مناخها وخصوبة أرضها .

وثمن د. هاشم المصري عاليا توجه الحكومة ممثلة بالرئيس محمود عباس في الاسهام بتعزيز المزايا التنافسية والاستدامة للاقتصاد الفلسطيني في كافة ارجاء الوطن مما يشجع ويحفز الاستثمار في جميع القطاعات التي تشملها خطة العناقيد وصولا الى الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال  مؤكدا ان اطلاق خطة العناقيد من محافظة قلقيلية لها الاثر الكبير عند اهالي قلقيلية وخاصة ان محافظة قلقيلية محاصرة من كافة الاتجاهات بالجدار والمستوطنات الذي يعمل الاحتلال على افراغها من سكانها وهذا يثبت المواطن الفلسطيني ويعزز صموده وبقاءه في ارضه وخاصة ان مدينة قلقيلية تتمتع بكثير من المقومات الاساسية لإنجاح الخطة من حيث المناخ وخصوبة التربة ووفرة المياه بالإضافة الى الخبرات التي يتميز بها المزارعون في المحافظة

واشار د. المصري ان رؤية البلدية وخطتها تنسجم مع خطة الحكومة في النهوض بالقطاع الزراعي وتعزيز الاستثمار في المحافظة، لذلك عملت البلدية بالشراكة مع مركز التشغيل في المحافظة ومديرية العمل، على إنشاء مركز التدريب المهني الزراعي، وكذلك على طرح مشاريع استثمارية وتكاملية بالشراكة مع القطاع الخاص كمشروع المستنبت الذي تعتزم البلدية البدء بأعماله منسجما مع الخطة الاستراتيجية للتنمية الزراعية بالمحافظة.

وختم قائلا: “نحن في بلدية قلقيلية وبالمحافظة ندعم دولتكم ونثمن جهودكم وخبرتكم، في مجال التنمية الاقتصادية، وسنبقى جنود في بناء دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف بقيادة الرئيس محمود عباس”.

من جهته أكد رئيس الغرفة التجارية طارق شاور أن محافظة قلقيلية استطاعت ان تتميز بإنتاج الأشتال الزراعية بكافة أنواعها، حيث تشكل ما نسبته 70% من المنتج في كل محافظات الوطن، وتميزت بزراعة الفواكه الاستوائية لاسيما الجوافة والأفوكادو والمانجا، وقال: مع البدء بالعمل بخطة العنقود الزراعي تتطلع الغرفة التجارية الى تعزيز الصادرات الزراعية، وفتح الأسواق الخارجية وتمكين التسهيلات اللازمة للمزارع الفلسطيني .

كما  وشارك رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري  واعضاء المجلس البلدي عقب حفل إطلاق العنقود الزراعي بزراعة عدد من الأشتال في مدينة قلقيلية، ووضع حجر الأساس لمشروع استصلاح زراعي وبناء خزان وخطوط مياه رئيسية في بلدة كفر ثلث، وافتتح طريق رابط جيوس فلامية، اضافة الى طرق زراعية في منطقتي كفر لاقف وصير، وافتتح مكتب هيئة تسوية الأراضي في كفر لاقف، كما زاروا بلدة عزون وعزبة الطبيب وكفر قدوم بحضور رئيس الوزراء والمحافظ والووزراء وممثلين عن عدد من المؤسسات الرسمية والشعبية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق