اخر الاخبارلقاءات الرئيس

برعاية د.غنام توقيع اتفاقية لانشاء مدرسة في قلقيلية بتبرع من رجل الاعمال حماد الحرازين

برعاية د.غنام توقيع اتفاقية لانشاء مدرسة في قلقيلية بتبرع من رجل الاعمال حماد الحرازين

قلقيلية- 28/8/2019:

تحت رعاية محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام، ومحافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبه وأمين سر حركة فتح محمود ولويل وقع رئيس بلدية قلقيلية محمد هاشم المصري، والمهندس محمد علي ابو شهلا ممثلا عن رجل الأعمال الفلسطيني المغترب حماد الحرازين، اتفاقية لانشاء مدرسة في قلقيلية بتبرع سخي من رجل الاعمال الحرازين .

 وتم توقيع الاتفاقية في مكتب المحافظ د.غنام، بحضور محافظ قلقليلة اللواء رافع رواجبة، وأمين سر حركة فتح في قلقيلية محمود ولويل ورئيس الغرفة التجارية طارق شاور  ،ومدير التربية والتعليم في قلقيلية صالح ياسين، والمهندس عامر السفاريني من الشركة الاستشارية لإدارة المنحة . 

وباركت د.غنام الاتفاقية، مشيرة الى أنها تأتي مع بداية العام الدراسي الجديد وأن المدرسة ستساهم في استيعاب طلبتنا وتعليم اجيالنا المتعاقبة، مشيدة بالدور الذي يلعبه القطاع الخاص الفلسطيني وخاصة المغتربين، الذين يعيشون في الخارج وقلوبهم في الوطن .   

واكدت د.غنام على عمق ارتباط الفلسطيني بأرضه وشعبه أينما تواجد، شاكرة الحرازين على هذه  اللفتة الكريمة التي ستساهم في دعم صمود شعبنا، مشيدة بتركيز الحرازين على دعم التعليم الذي يتشبث به الشعب الفلسطيني باعتباره ضمانة حقيقية لمستقبل أجيالنا، بالاضافة لدعم المشاريع التنموية التي تخدم قطاعات واسعة من شعبنا.  

 

بدوره، ثمن محافظ قلقيلية اللواء رواجبة خطوة انشاء المدرسة، شاكراً المتبرع الحرازين، والمحافظ غنام على تنسيق الجهود التي توجت بتوقيع الاتفاقية، لافتا الى أن  انشاء المدرسة هو رسالة قوية مفادها اننا نواصل البناء والتطوير من أجل اعداد جيل متعلم وواع .

 

من جهته، عبر رئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري عن سعادته بالاتفاقية، مؤكداً على أن  هذه المدرسة ستخفف العبء عن المدارس الحكومية، مؤكدا أن البلدية ستوفر كامل امكانياتها من أجل أن يرى المشروع النور  باسرع وقت ، مثمنا هذه المساعدة القيمة من رجل الأعمال المحسن الكبير حمّاد الحرازين والذي له اليد البيضاء في عشرات المشاريع في الوطن .    


من جانبه، نقل ممثل الحرازين، اعتزاز الحرازين بوطنه والشعب الفلسطيني، مؤكداً على  ان ما يقوم به من مشاريع في أرض الوطن هو واجبه نحو وطنه، مؤكدا أن الحرازين يهدي المدرسة التي ستحمل اسم والدته “صبحة الحرازين” لروحها  .

يشار الى ان المدرسة ستقام في منطقة صوفين الوسطى وبمساحة ارض 3270 م مربع وبناء بواقع 3 طوايق بمساحة 2000  متر  مربع ومبلغ اجمالي مليون و 270 الف دولار وستكون مساهمة البلدية من صندوق المعارف 200 الف دولار  ، حيث سيباشر في بناء المشروع بداية شهر سبتمبر القادم ، وفي نهاية اللقاء تم تقديم دروع البلدية التذكارية .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق